أردوغان: التصويت بـ”نعم” سيعني “بداية قطيعة مع أوربا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التصويت بـ”نعم” في استفتاء 16 نيسان/أبريل حول تعزيز صلاحيات الرئيس في تركيا سيعني “بداية قطيعة” مع أوروبا. وكرر أردوغان أيضاً تأييده لإعادة العمل بعقوبة الإعدام.

وقال الرئيس التركي في خطابه “ماذا يريدون؟ (القول) إنه إذا فازت الـ “نعم” في الاستفتاء فإن الاتحاد الأوروبي لن يقبل بنا. لو كانوا قادرين فعلا على اتخاذ قرار كهذا لوفروا علينا المهمة”.

وأضاف على وقع هتافات أنصاره “في أي حال، فان 16 نيسان/أبريل بالنسبة إلينا هو بداية قطيعة. لهذا السبب فإن الـ “نعم” بالغة الأهمية. سنطرح كل ذلك على الطاولة. لأن تركيا ليست كبش محرقة لأحد”. وتأتي هذه التصريحات مع توتر بالغ في العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وخصوصا بعد منع تجمعات مؤيدة لأردوغان في دول أوروبية عدة.