النجيفي رفع علم الإقليم في كركوك خرق للوحدة الوطنية؟

قال نائب الرئيس العراقي، أسامة النجيفي، إن قرار مجلس محافظة كركوك القاضي برفع “علم الإقليم الكردي” على دوائر المحافظة ومؤسساتها الحكومية إلى جانب العلم العراقي “يعّد خرقاً للوحدة الوطنية وفرضاً لإرادة مكون واحد”. وقال النجيفي في بيان له “نرى أن هذا الإجراء يخرق الوحدة الوطنية ويتناقض مع روح التعاون والتفاهم بين مكونات المحافظة”.

وأوضح أنه “من غير المقبول فرض إرادة مكون واحد أو جهة حزبية واحدة على الجميع، وتجاوز إرادتهم وحقهم في إدارة المحافظة وارتباطها الوطني”. وأعرب عن أمله أن “تكون هذه الخطوة غير المدروسة محل مراجعة بما يحفظ الوحدة الوطنية ويصون العلاقة التاريخية بين مكونات كركوك”.

وتسائلت اطراف سياسية كثيرة، ماذا لو كان من رفع علم الأقليم في كركوك من حزب كاكا مسعود البارزاني، فهل كان السيد أسامة النجيفي، سيقدم على وصف هذه الخطوة بانها خرقا للوحدة الوطنية، أم سيكون الصمت هو السائد، مثلما يحصل مع الكثير من الخطوات الخطيرة خلال السنوات الماضية في كركوك والموصل، بدون ان يصدر من النجيفي، ولو اشارة او بيان ضده؟.