قرقاش يدعو لعمل عربي جماعي في سوريا عقب الهجوم الكيماوي

دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية في الامارات، أنور قرقاش، اليوم الجمعة، إلى عمل عربي جماعي في سوريا، وذلك بعد الهجوم الكيماوي الذي استهدف مدينة خان شيخون السورية.
قال قرشاش، في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع “تويتر”، إن “جلد الذات والقبوع لا يمثل وصفة إيجابية لحل العجز العربي عن حل الأزمة السورية”، داعيًا إلى “عمل عربي مشترك يستند للجماعية ورفض مبدأ تدخل دول الإقليم في الشأن العربي”.
وأضاف “ونحن على شفا مواجهة دولية في الحرب السورية الطاحنة، ندرك هامشية الدور العربي في أزمة حادة لشعب وبلد عربي، نراقب ونشاهد ونستنكر ونندد، عجزنا عن احتواء وحل الأزمة السورية في إطار عربي وضمن آليات العمل العربي، وشهدنا تصاعد الدور الدولي والإقليمي بطريقة خطرة ومقلقة”.
وتابع “كان الدور العربي ثانويًا في جنيف وغائبًا في أستانm، ويبقى للأسف قليل التأثير عاجزًا عن التصدي للمأساة الإنسانية والانهيار الأمني والسياسي”.
وتابع “لا أحبذ في هذه الساعات الصعبة المظلمة، أسلوب جلد الذات العربية، وأدعو إلى أن نتمعن في فشل النظام العربي المشترك في التصدي لهذا التحدي الوجودي، فعجزنا في هذه اللحظات وفي هذا المنعطف، ضريبة حروبنا وخلافاتنا العربية، الخلاف في المواقف والصراع في البيت العربي ندفع ثمنه باهظًا ومكلفًا”.
واختتم كلامه بالقول: “سمحنا للدول الجارة أن تتدخل في شأننا بطرحها الطائفي والحزبي، ولا يمكن استنهاض دورنا في سوريا أو غيرها دون توحيد الصف ووقف حروبنا الداخلية”.