الخارجية الايرانية ترد على الملك عبد الله بقوة

شن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي هجوماً على العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وقال إنه يتعامل مع مسألة الإرهاب بجهل وسطحية.

وقال بهرامي إن الملك عبد الله الثاني ارتكب خطأ استراتيجيا وأساسيا في تعريف الإرهاب حين وجه اتهامات فارغة لا أساس لها ضد إيران.

ويأتي هجوم بهرامي على خلفية المقابلة التي أجرتها صحيفة واشنطن بوست الأمريكية مع الملك عبد الله قبل يومين وقال إن استمرار الاستيطان يزيد من مخاطر الإرهاب وقوة إيران وزعيم تنظيم داعش أبي بكر البغدادي.

ودعا بهرامي ملك الأردن لإلقاء نظرة على “الإحصائيات الرسمية الصادرة حول الإرهابيين الأردنيين الذين انضموا لداعش وسائر الجماعات الدموية ثم يبدي وجهة نظره بخصوص إيران” وفقا لوكالة “إرنا” الإيرانية.

ولفت إلى أن المشاكل المستمرة التي يعاني منها العالم الإسلامي سببها وجود “أسرائيل وإعلان الدعم لأمنه يعني انعدام الأمن للمنطقة كلها”.

وشدد على أن “طرح مقارنات لا أساس لها ومثيرة للسخرية بين إيران وقادة الجماعات الإرهابية من قبل ملك عربي ينبئ للأسف عن أوضاع صعبة”.

وأضاف: “من الأفضل للملك أن يخصص بعض الوقت لدراسة منطق وجغرافيا المنطقة”.