بوتين: هناك روايتان محتملتان للهجوم الكيميائي في إدلب

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن هناك روايتان محتملتان للهجوم الكيميائي في إدلب، قصف سلاح الجو السوري لمخزن المواد السامة، أو أن ذلك مجرد تمثيلية.
وأضاف الرئيس الروسي في لقاء مع قناة “مير”، أن هناك 20 ألف مسلح أجنبي يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، من بينهم 10 آلاف مسلح من بلدان رابطة الدول المستقلة.
وأشار بوتين “بحسب تقديرات مختلفة، هناك حوالي 20 الف مسلح يقاتلون في سوريا، من بينهم حوالي 10 الاف من بلدان رابطة الدول المستقلة.. أقل من نصفهم بقليل من روسيا، وحوالي 5 الاف مسلح من دول آسيا الوسطى”.
وقال بوتين الى أن ذلك يشكل خطرا كبيرا، وقال “نحن نفهم حجم الخطر ويجب أن نقوم بكل ما يمكن لتقليله”.