ميركل تطالب بوقف الحرب في السعودية والامارات وستتدخل دبلوماسيا لتسريع التفاوض

حافظت المستشارة الألمانية على مواقفها القوية التي أطلقتها في يوم الأحد خلال لقائها بملك السعودية بشأن وقف الحرب على اليمن ونقلت الموقف ذاته إلى الإمارات يوم الإثنين خلال لقائها بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وعرضت أن تقوم المانيا بعمل دبلوماسي لحل الازمة اليمنية.
وقالت وكالة الانباء الألمانية أن ألمانيا تعزتم العمل بوسائل دبلوماسية على حل سلمي للنزاع الدائر في اليمن، وتحظى في ذلك بدعم من السعودية، حسبما أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين عقب وصولها إلى الإمارات.
وبحسب الوكالة الألمانية، قالت ميركل إنه لا يمكن حل النزاع اليمني عسكريا، مضيفة أن ما يبعث على السرور هو مراهنة السعودية أيضا على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.
وذكرت ميركل أنها تحدثت عن النزاع اليمني بصورة مكثفة يوم الأحد في جدة مع وزيري الدفاع والداخلية السعوديين، وقالت: “ألمانيا عرضت دعم عملية الأمم المتحدة بإمكانياتها الدبلوماسية الخاصة. هذا الأمر لاقى قبولا في السعودية. سنقوم الآن بالترتيبات اللازمة مع الأمين العام للأمم المتحدة”، مضيفة أنها أجرت قبل جولتها مشاورات مع الأمين العام أنطونيو جوتيريش.