أردوغان: وقوف واشنطن جنبا الى جنب مع تنظيم ارهابي ليس صائبا

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس الجمعة ان تهديدات التنظيمات “الارهابية” القادمة من شمال سوريا تستهدف تركيا وليست موجهة ضد الولايات المتحدة وروسيا.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي قبل توجهه الى الصين للمشاركة في منتدى (الحزام والطريق) قال فيه ان “تسليح واشنطن لقوات وحدات الحماية الشعبية الكوردية (الجناح السوري المسلح لحزب العمال الكوردستاني PKK) يتعارض مع العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة”.
واضاف انه “سيعقد اجتماعا مهما مع نظيره الامريكي دونالد ترامب لبحث مسألة مكافحة وحدات الحماية الشعبية ” . موضحا ان “وقوف واشنطن جنبا الى جنب مع تنظيم ارهابي ليس صائبا “.
واكد الرئيس التركي ان بلاده ستواصل محاربة كافة التنظيمات “الارهابية” في الداخل والخارج سواء كان حزب العمال او وحدات الحماية الشعبية او تنظيم داعش .
وأشار أردوغان، الى انه سيبحث ايضا خلال اجتماعه مع ترامب مسألة تسليم زعيم ما يسمى منظمة (الكيان الموازي) فتح الله غولن المقيم في بنسلفانيا قائلاً انه سيقدم وثائق ومعلومات عن المنظمة خلال اللقاء.
وعن زيارته المقررة للعاصمة البلجيكية بروكسل في الـ 25 من الشهر الجاري قال اردوغان انه “سيتوجه للمشاركة في قمة حلف شمال الاطلسي (ناتو) وليس لمقابلة المسؤولين البلجيكيين”.
ومن المقرر ان تستضيف الصين في ال14 وال15 من الشهر الجاري منتدى (الحزام والطريق) بمشاركة رؤساء 28 دولة بينها روسيا والفلبين واندونيسيا وباكستان.