الرئيس السوداني يتهم مصر رسميا بدعم المعارضين للخرطوم

لم يجد التوتر القائم بين مصر والسودان سبيله للتراجع، بل جرى تصعيده إلى مستويات عليا، حيت اتهم الرئيس السوداني عمر البشير مصر بدعم “المتمردين” ضد الحكومة السودانية.
الرئيس السوداني عمر البشير ألقى اليوم الثلاثاء كلمة، في حفل للقوات المسلحة السودانية وقال فيها، بحسب وكالة رويترز، إن ” الجيش السوداني صادر مركبات مصرية مدرعة من المتمردين في منطقة دارفور بغرب البلاد”
الخارجية المصرية سارعت بالرد على اتهامات الرئيس السوداني بتصريحات للمتحدث الرسمي، في صفحة الوزارة الرسمية بموقع الفيسبوك، والذي أكد “أن مصر تحترم سيادة السودان علي أراضيه، ولم ولن تتدخل يوما في زعزعة دولة السودان الشقيقة أو الإضرار بشعبها”.
وأضاف “أن سياسة مصر الخارجية تتأسس على احترام القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وعدم الاعتداء على الغير، لاسيما عند التعامل مع دول تربطها بمصر علاقات أخوية خاصة مثل السودان الشقيق” بحسب قوله.
وعبر المتحدث الرسمي “عن الأسف لإطلاق مثل تلك الاتهامات، في الوقت الذي وظفت فيه مصر دبلوماسيتها علي مدار قرابة الخمسة عشر عاما للدفاع عن السودان ضد التدخلات الأجنبية ومحاولات فرض العقوبات علي المسئولين السودانيين وإدانة السودان في المنظمات والمحافل الدولية”.
وجاءت تصريحات الرئيس السوداني لتصب مزيداً من الزيت على النار المشتعلة بين الخرطوم والقاهرة.
وقبل أسابيع اتهمت السودان مصر بدعم قرار بمجلس الامن لتمديد العقوبات على الخرطوم، وهو ما نفته القاهرة بشكل قاطع، وقبل ذلك قال وزير الدفاع السوداني أن هناك تحركات عسكرية مصرية عدوانية في الحدود بين البلدين.
ويظل التوتر الكبير بين مصر والسودان ناجم عن اثارة الخرطوم لقضية منطقتي “حلايب وشلاتين” الحدوديتين، حيث تزعم الحكومة السودانية بأنهما سودانيتين تحتلهما مصر.
(81)