هادي يستعد لعزل قيادات عسكرية كبرى وحل القوات الجنوبية الموالية للإمارات

أفادت مصادر يمنية مطلعة في العاصمة السعودية الرياض، أن الرئيس عبدربه منصور هادي بصدد إصدار قرارات بتعيين قادة عسكريين في مناصب عسكرية رفيعة وعزل آخرين من المنتمين للحراك الجنوبي المدعوم اماراتيا وحزب الإصلاح الإخواني، وكذلك حل التشكيلات العسكرية الخارجة عن سلطته.
وأوضحت الماصدر أن القرارات تسعى لإجراء هيكلة جديدة للقوات التابعة لهادي أو التشكيلات التي أشرفت على تشكيلها الإمارات، وتتضمن تغيير قادة المناطق العسكرية منح مهمة عليا لقائد المنطقة العسكرية الرابعة الذي نسبه مؤخراً أنه اتخذ قرارات بإخلاء المعسكرات في عدن وتوزيع أفرادها على محافظات جنوبية وجبهات قتالية.
وأضافت المصادر أن القرارات المرتقبة ستطال الوية الحماية الرئاسية وإعلان حل قوات الحزام الأمني وقوات النخبة الحضرمية وهي قوات تابعة للحراك الجنوبي الموالي للإمارات وأصبحت تمثل قوة كبيرة لا يستهان بها ويمكن أن تؤدي تلك القرارات لتفجير الوضع المتوتر بين هادي والحراك الجنوبي الناجم عن قرارات الأول بإقالة محافظي حضرموت وشبوة وسقطرى.
وبحسب المصادر ستطال القرارات قيادات عسكرية تابعة لحزب الإصلاح الإخواني الذي يواجه مأزقاً كبيراً بسبب الأزمة الخليجية وعلاقته بدولة قطر.