مصادر كندية تؤكد ارسال اسلحة للبيشمركة صادرتها بغداد

شنت وسائل اعلام كندية هجوما لاذعا على رئيس وزراء بلادها جستن تردوي وعلى حزبه “الديمقراطي الليبرالي الكندي” محملة إياهما مسؤولية عدم وصول أسلحة أرسلتها “أوتاوا” الى إقليم كوردستان العراق.
وقالت تلك الوسائل في تقارير لها ان تلك الأسلحة التي أرسلتها كندا لم تصل الى كردستان، ولم تقع بأيدي قوات البيشمركة”.
وبحسب تلك الوسائل ان “تلك الأسلحة قد، وصلت الى بغداد، ووزعتها الأخيرة على ” قوات الحشد الشعبي”.
وكان نائب وزير الدفاع الكندي، جون فورستر، قد اعلن في شهر آذار عام 2016 ان حكومة بلاده تلقت الإذن من الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي بشحن أسلحة وذخائر إلى قوات البيشمركة.
وكانت صحيفة “أوتاوا ستيزن” الكندية قد أفادت في شهر نيسان من العام الحالي ان الاسلحة التي ارسلتها الحكومة الكندية الى قوات البيشمركة لمحاربة داعش، لم تصل الى إقليم كردستان، بالرغم من مرور عام على اتفاق بين الجانبين.