تركيا: استفتاء أكراد العراق سيزيد من زعزعة الاستقرار‎ في المنطقة

قال متحدث باسم الحكومة التركية، امس الثلاثاء، إن الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المقرر الشهر المقبل ينتهك الدستور العراقي وسيزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة.
وقال أكراد العراق إنهم سيمضون قدما في تنظيم الاستفتاء يوم 25 سبتمبر/ أيلول رغم مخاوف في دول مجاورة للعراق بها أقليات كردية ومطالب من واشنطن بتأجيله.
وقال بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة في أنقرة “الاستفتاء سيسهم في زعزعة الاستقرار بالمنطقة”، مضيفاً أن قرار المضي قدماً في تنظيم التصويت “ينتهك دستور العراق”.
ويشن حزب العمال الكردستاني المحظور الذي تصنفه أنقرة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منظمة إرهابية تمرداً منذ ثلاثة عقود ضد الحكومة التركية جنوب شرق البلاد.
وفي سوريا حيث فقدت حكومة الرئيس بشار الأسد السيطرة على مناطق واسعة من البلاد يسيطر مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية على أراض على الحدود مع تركيا وتخطط الإدارة التي يقودها الأكراد لتنظيم انتخابات محلية في الشهر المقبل في إجراء وصفته دمشق بأنه دعابة.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تشعر بقلق من أن يؤدي الاستفتاء شمال العراق إلى صرف الانتباه عن “أولويات أكثر إلحاحًا” ومنها هزيمة تنظيم داعش.
وكان وزير الطاقة التركي براءت ألبيرق قال الأسبوع الماضي إن الاستفتاء سيضر بالتعاون في قطاع الطاقة مع إقليم كردستان الذي يضخ مئات الآلاف من براميل النفط يوميا إلى ميناء جيهان التركي لتصدير