مستشار آخر في إدارة ترامب يقدم استقالته

أفادت وسائل إعلام أمريكية أن سيباستيان غوركا مساعد مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب للأمن القومي قدم استقالته من منصبه.
وقالت مصادر مطلعة إن استقالة غوركا كانت متوقعة عقب استقالة اليميني ستيف بانون -قبل أيّام- من منصب كبير مستشاري البيت الأبيض.
وأضافت المصادر ذاتها أن استقالة غوركا تأتي أيضا بتدخل مباشر من الجنرال جون كيلي الذي غادر منصب وزير الأمن الداخلي ليشغل منصب كبير موظفي البيت الأبيض، ويقرر طرد مستشار الرئيس للقضايا الإستراتيجية ستيف بانون.
ونقلت وكالة رويترز عن تقارير إعلامية أمريكية أن غوركا عبّر في كتاب استقالته عن عدم رضاه عن إدارة الرئيس. وقال “كنتيجة لذلك فإن أفضل طريقة كي أقدم لك الدعم سيدي الرئيس هي من خارج البيت الأبيض”.
وكان غوركا (46 عاما) قد اتهم من قبل معارضيه بإقامة علاقات مع مجموعات من اليمين المتطرف، في وقت شكك آخرون في مؤهلاته في مجال مكافحة “الإرهاب”.
وكان عدد من أعضاء فريق ترامب قد غادروا مناصبهم قبل غوركا، بينهم ستيف بانون، والناطق باسمه شون سبايسر، ومدير الاتصالات بالبيت الأبيض أنتوني سكاراموتشي، وكبير موظفي البيت الأبيض رينس بريبوس.