طيارون كرد يمتنعون عن العودة للعراق من أمريكا

اقادت مصادر خاص للمدار، ان هناك 6 طيارين كرد من السرب السابع، دفعت الدولة مئات آلاف الدولارات لكي تدربهم وتؤهلهم يرفضون حاليا العودة للعراق بعد انتهاء التدريب في امريكا.
وقال المصدر انهم يبحثون عن دولة بديلة لكي يعملوا لها.
هذا وكان موضوع شراء طائرات أف 16 الامريكية من خلال الصفقة التي وقعتها الحكومة السابقة قد فرضت فيه شروط كثيرة حول نوعية وكيفية اختيار الطياريين ناهيك عن التلاعب بالاسماء والواسطات ونسبة التوازن القومي والمذهبي التي فرضت من قبل أمريكا لدرجة كانت تؤكد مقدما على ان هذا الملف سيكون أزمة عسكرية وسياسية مستقبلا. 
هذا ولازالت الشبهات تحيط بقائد القوة الجوية وابنه الطيار الذي منحه صفة قائد سرب لطائرات اف 16 بالرغم من عدم تؤهله لهذه المهمة.