وزير خارجية قطر: لا نستبعد الخيار العسكري ضدنا من اطراف متهورة

أكد محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير خارجية قطر أن بلاده ستكون أول الحاضرين في قمة مجلس التعاون الخليجي المقبلة في حال الدعوة إلى عقدها.
وفي رده على سؤال لقناة الجزيرة بشأن إذا كانت دول الحصار قد استبعدت بالفعل الخيار العسكري في خلافها مع قطر، قال وزير الخارجية “إن هذه الدول تتبع نمطا من السلوك لا يمكن التنبؤ به، وأنه لا يمكن استبعاد هذا الخيار بالنظر إلى عدم وجود أي خطوة إيجابية في اتجاه حل الأزمة”.
وقال، إن الأزمات التي تشهدها المنطقة “بدأت تخرج عن السيطرة جراء نمط من القيادة” وصفها بالمتهورة.
آل ثاني أكد في تصريحاته أن “ما حدث لقطر (قطع العلاقات وفرض الحصار من قبل السعودية والإمارات والبحرين) يحدث الآن بطريقة أخرى للبنان”.
ويعيش لبنان أزمة سياسية بدأت بإعلان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، استقالته من الرياض بشكل مفاجئ، وهو ما اعتبره مسؤولون رسميون لبنانيون أنه “أُجبر على الاستقالة”، لكن السعودية نفت.
وأضاف الوزير: “هناك محاولات للتسلط على الدول الصغيرة بالمنطقة لإجبارها على التسليم”، دون أن يشير إلى تلك الدول. واعتبر أنه يتوجب على السعودية والإمارات الفهم بأن هناك نظاماً وقوانين دولية يجب احترامها.