لاول مرة مسؤول إيراني رفيع يهاجم الاخوان المسلمون ويتهمهم بالتطرف

هاجم وزير الاستخبارات في إيران، «محمود علوي»، جماعة «الإخوان المسلمين»، زاعما أن جذور «التطرف» تعود لها. جاء ذلك في كلمة له أمام «ملتقى الإرهاب والتطرف والأمن الإقليمي غرب آسيا»، الذي أقيم بوزارة الخارجية الإيرانية، مؤخرا. ونقل عن «علوي» أن «جذور التطرف الديني في الإسلام تعود إلى الإخوان المسلمين». بينما أرجع «المسؤولية عن نشر الإرهاب إلى الحركة الوهابية في السعودية»، حسب مزاعمه.
وقال: «الوهابية والإخوان تحولتا بالتدريج إلى إيديولوجيا خطيرة متطرفة، مصدرها السعودية ومناطق عديدة في العالم العربي كمصر، والتي جعلت من إحياء الخلافة الإسلامية هدفاً مركبا وخطيراً لتحقيق مآربها»، وفق ما نقله عنه وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء.
وزعم أن «إنشاء تنظيم الدولة الإسلامية هو لمواجهة صعود نجم الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، وأن ظهور أبو بكر البغدادي (زعيم التنظيم) لتقليل شعبية نصر الله».
وتابع: «اليوم -ورغم كل الجراح التي تحملتها- فإن جبهة المقاومة تزداد عنفوانا وقوة وتصميماً، وتريد أن تحيي هويتها، لتواجه أعداء الأمة الوهابية، والإخوان المسلمين، و(إسرائيل)».
وهذه المرة الأولى الذي يتهم فيها مسؤول ايراني جماعة «الإخوان المسلمين» بـ«التطرف ونشر الإرهاب»، وسط تخوف من تقارب حزب «التجمع اليمني للإصلاح» (الذراع السياسي لجماعة الإخوان في اليمن) مع السلطات الإماراتية والسعودية.