الجيش التركي يهاجم pkk في كردستان العراق ويبدأ عملياته القتالية

ما أن ان اعلنت تركيا عن دخول مليشيات الجيش السوري الحر المدعومة من انقره الى مركز مدينة عفرين، أمس الاحد 18 من آذار، في اشارة الى وصول عملية عفرين 1 التركية نهايتها ، حتى بدأ العمليات العسكرية التركية بالتوغل داخل الاراضي العراقية في نفس الساعات معلنة عن البدء بتحضيرات عفرين 2 بالضد من اقليم قنديل الذي اعنله حزب العمال التركي في 24 كانون الاول/ديسمبر 2017.

فقد صرح مدير ناحية سيدكان  في شمال العراق إحسان جلبي، يوم أمس الاحد 18 آذار، إن “مواجهات قوية شهدها المثلث الحدودي العراقي التركي الايراني بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني منذ يومين”، مبينا أن “القوات التركية استخدمت خلال المواجهات الاسلحة الثقيلة والطائرات”. 

وأضاف جلبي أن “القوات التركية توغلت بعمق نحو15 كيلومتر الى داخل الاراضي العراقية في ناحية سيدكان”، مؤكدا أن “تلك القوات انشأت نحو 12 ثكنة عسكرية في تلك المنطقة”. 

وتابع جلبي أنه “بحسب المصادر المطلعة فإن الجيش التركي يخطط لشن هجوم واسع على مواقع حزب العمال الكردستاني في المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني”، لافتا الى أن “توغل القوات التركية أثارت الفزع بين سكان المنطقة”. 

وكشف القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي,  عن سبب توغل القوات التركية بنحو 15 كم داخل الأراضي العراقية خلال اليومين الماضيين , مبينا أن تلك القوات مشطت المناطق الحدودية تمهيدا لدخول قوة كبيرة من الجيش التركي لشن حملة ضد الحزب العمال الكردستاني في مناطق قنديل وسنجار بالتعاون مع الحكومة الاتحادية

وقال السورجي في تصريح، إن “القوة البرية التركية التي وصلت مؤخرا إلى المناطق الحدودية مع العراق مشطت الأراضي الحدودية تمهيدا لدخول قوة تركية كبيرة لشن عملية أمنية واسعة في جبال قنديل في السليمانية وجبل سنجار في الموصل لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني”.

و أضاف أن “العملية وشيكة وستكون بالتعاون مع الحكومة الاتحادية وإيران لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل القريبة من الحدود الإيرانية”.

وتابع السورجي، أن “تركيا خططت للعملية منذ عدة أشهر بالتزامن مع عمليات عفرين في سوريا وبعد الانتهاء من السيطرة على عفرين جاء دور سنجار وقنديل”، متهما تركيا بـ”السعي نحو مناطق شاسعة من سوريا والعراق بذريعة محاربة الإرهاب وحزب العمال الكردستاني”. ان

يذكر أن إقليم كردستان العراق يوجد فيه عدة قواعد للجيش التركي، والتي تضم أكثر من 2000 جندي واليات وإسلحة متنوعة.